afterheader desktop

afterheader desktop

ولد الرشيد يستقبل القنصلة العامة لجمهورية ساو تومي برنسيبي وينوه بمواقف بلادها الداعمة لمغربية الصحراء

جديد الصحراء : 

 

استقبل رئيس المجلس الجماعي للعيون مولاي حمدي ولد الرشيد اليوم الثلاثاء بمقر جماعة العيون، ماريا ميلاغري دي بينا ديلغادو القنصل العام الجديد لجمهورية ساو تومي وبرنسيبي الديمقراطية بمدينة العيون.

 

اللقاء شكل مناسبة تم خلالها استعراض العلاقات المتميزة التي تربط البلدين الصديقين المملكة المغربية وجمهورية ساو تومي برنسيبي الديموقراطية، حيث عبر ولد الرشيد بهذه المناسبة عن حرص جماعة العيون على تعزيز وتطوير العلاقات بين الجانبين في مختلف المجالات.

 

كما ثمن السيد رئيس المجلس الجماعي للعيون مواقف جمهورية ساو تومي برنسيبي الديموقراطية من النزاع المفتعل حول الصحراء، والدعم الكامل والثابت الذي ظل يقدمه هذا البلد الصديق للوحدة الترابية للمملكة المغربية ولسيادتها الكاملة على أقاليمها الجنوبية، والذي جسدته من خلال افتتاحها لقنصلية عامة بحاضرة الأقاليم الجنوبية للمملكة.

 

من جهتها نوهت القنصل العام لجمهورية ساو تومي وبرنسيبي الديمقراطية، بمستوى العلاقات التي تربط بلادها بالمملكة، معربة عن استعدادها لتعزيز التعاون مع جماعة العيون، مشيدة في هذا الإطار بالمستوى التنموي المتطور الذي بلغته مدينة العيون، كما جددت بهذه المناسبة مواقف بلادها الداعمة للوحدة الترابية للمغرب، ولمبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها باعتبارها الحل الوحيد الكفيل بتسوية هذا النزاع.

 

يشار إلى أن جمهورية ساو تومي وبرينسيب، هي دولة جزرية ناطقة بالبرتغالية تقع في خليج غينيا على الساحل الغربي الاستوائي من منطقة وسط أفريقيا، وتعتبر من البلدان الإفريقية الداعمة لوحدة المغرب الترابية، حيث ظلت وفية لهذا الموقف، وهو الموقف الذي جسدته في يناير 2020 بافتتاحها لقنصلية عامة بمدينة العيون.

 

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد